هل ترغب في أستلام رسائل الخدمة؟

سنرسل لك أخبار الخدمة و العظات عبر البريد الإليكتروني

إشترك

غلبة و إسم و حصاة جديدة

رؤ 2 : 17 من له أذن فليسمع ما يقوله الروح للكنائس . من يغلب فسأعطيه أن يأكل من المن المخفي وأعطيه حصاة بيضاء وعلي الحصاة اسم جديد
مكتوب لا يعرفه أحد غير الذي يأخذRead More هناك 3 كلمات خاصه فى هذه الرساله إلى كنيسه برغامس . رسائل الروح القدس لكنائس سفر الرؤيه هى رسائل لنا و للكنيسه فى كل وقت في هذا الوقت دعنا نشخص فى 3 كلمات من هذه الرساله

 يغلب

هناك صفه متكرره لشعب الله فى الكتاب المقدس . هذه الصفه هى : الغلبه . شعب الله يتصف بهذه الصفه فى روحهم و فى أفكارهم و سلوكهم. إنها صفه أولاد الملك . أبناء
الله الظاهرون يظهرون من خلال محبتهم , برهم , صلاحهم و غلبتهم . ربما تأملنا فى الصليب بطريقه خاطئه و تصورنا أن الصليب ضعف لكن فى الصليب كان الرب يغلب الموت و
يدوسه . الرب غالب و خارج لكى يغلب من خلال شعبه  الروح القدس يوقظ فى داخلنا روح الغلبه هذه الأيام . غلبه على الضعفات الشخصيه الكسل و التراخى النفسى . غلبه على الإستسلام للأجواء المحيطه من حزن و موت.

 هناك فى محله الصديقيين صوت من الهتاف الملكى لأن هتاف ملك فى وسطهم  هذه الغلبه تقودنا إلى المن المخفى . هذه الطريقه من الحياه تقودنا إلى إعلانات
الرب يسوع العميقه لكى نأكلها كما كان يأكل الشعب يوميا فى العهد القديم هذه الغلبه تبدأ فى طريقه تفكيرنا . عندما تتجدد أفكارنا يتغير شكلنا من الصوره
القديمه إلى صوره المسيح فينا . الروح القدس يريد أن يستأثر كل فكر هزيمه داخلى إلى طاعه المسيح التى تقول لك : إغلب . لا للهزيمه فى حياتك و أنت وراء الرب . لا للعبوديه أو الفشل . لا للتراخى فى المسير فى المرحله الجديدة. لنطرح عنا كل ثقل و الخطيه المحيطه بنا بسهوله . للنظر إلى رئيس الإيمان و لننظر إلى أبطال الإيمان الذين سبقونا و نتعلم كيف .نعيش حياه الغلبه لكى نأكل من المن المخفى

حصاه بيضاء 

هل فكرت ما هى هذه الحصاه ؟

لا أدّعى أنى أعرف ما هى لكن فى الكتاب المقدس كلما كان يُذكر المعنى اليونانى أو العبرى لهذه الكلمه كان يتحدث عن نصره و غلبه. سأذكر فقط شاهدين هنا لهم علاقه بهذه
الرساله لك، هل تذكر عندما ذهب داود لمقابله جليات؟ لقد أخذ خمسة حجارة ملس ( حصوات ) ووضعها فى المقلاع، نعم لم يواجهه داود جليات من خلال الحصوات لكنة أخذ معه : إسم رب الجنود / عقليه منتصره و مؤمنه فى الغلبه / خمسة حصوات،  هذه الحصاة التى وضعها داود فى المقلاع كانت حصاة النصره التى خرجت من المقلاع و
إرتزّت فى جبهة جليات  الشاهد الآخر الذى شغلنى الروح به هو الرب يسوع فى جثيمانى . يقول الرسول لوقا فى 22: 41 أن الرب يسوع إنفصل عن التلاميذ رمية حجر و جثا لكى يصلى . عجبا أن الرسول يصف المسافه التى أنفصلها الرب يسوع عن التلاميذ أنها ” رميه حجر ” . إنها مسافه النصره التى إنتصرها الرب يسوع فى جثيمانى من خلال الصلاه .التكريسيه التى صلاها أمام الآب فى هذه الليله الصعبه

نعم أيها الأحباء كلمه حصاة فى الكتاب المقدس كثيرا ما تتحدث عن النصره . نصره فى الصلاه و نصره فى مواجهه جليات فى حياتنا  هذه الحصاه بيضاء لأنها تعتمد على بر المسيح فى حياتنا و سلوكنا فى هذا البر سلوكنا فى شركه مفتوحه مع بر المسيح فى حياتنا يمتّعنا بهذا السلطان أن نأخذ حصاة  بيضاء من النصره فى حياتنا

إسم جديد

فى كل مرحلة روحيه جديدة يعطينا الرب إسم جديد . هذا ما كان يحدث فى الكتاب المقدس . هذا الإسم الجديد يعنى نهايه لمرحله الإسم القديم و بداية لقوه الإسم الجديد أن
تحدث فى حياتك. عندما يعطي الرب اسم جديد فهو يسكب من روحه ونعمته وقوته وأعماقه عن طريق عمل الروح القدس داخلنا فتحدث نقلة داخلية روحيه لتحقيق قوه هذا الإسم و
المرحله فى حياتك هذا الاسم الروحي يغير شكل حياتك , يغير من رؤيتك ومن رؤية الناس لك

الرب كثيرا ما غيّر الأسماء فى الكتاب المقدس؛ فى سفر هوشع غيّر أسماء عدم النعمه التى أطلقت على أولاد هوشع بسبب الخطيه إلى
أسماء ملآنه من النعمه لكى يعلن زمن جديد على حياتهم . هو 2: 1 – إسم جديد لزمن  نعمة

فى تك 17 يغيّر الرب إسم إبرام لكى يعلن له نهايه مرحله قديمه و بدايه عهد و قدره جديده فى حياته على الإثمار . إلوهيم + إبرام = إبراهيم . القدرة على الثمر تأتى من
إتحاد الرب مع إبرام و العهد الذى يحدث بينهم . – إسم جديد لزمن ثمر

فى تك 32 يغيّر الرب إسم يعقوب لأنه يعطيه إسم قوة جديده للمسير وراء الرب بطريقه قويه . – إسم جديد لزمن قوه

(أش 62 : 1 – 5 ) من أجل صهيون لا أسكت ومن أجل أورشليم لا أهدأ حتى يخرج برها كضياء وخلاصها كمصباح يتقد. فتري الأمم برك وكل الملوك مجدك وتسمين باسم جديد يعينه فم الرب …….لا يقال بعد لك مهجورة ولا يقال بعد لأرضك موحشة بل تدعين حفصيبة و أرضك تدعي بعولة ….كما يتزوج الشاب عذراء يتزوجك بنوك

مشيئه الرب للكنيسة أن تكون سراج والسراج لا يوضع تحت المكيال.الرب يغير الاسم .لا يقال لك بعد مهجورة أو موحشة بل تدعين حفصيبة (تعني مسرتى بها ) وأرضك تدعي بعولة
تعني متزوجة ، كما يتزوج الشاب عذراء يتزوجك بنوك . نعم إنهم يتزوجون المرحله الجديدة و الإٍسم الجديد الذى يعطيه الرب للخدمة و للكنيسه – إسم جديد لزمن جديد فى
الخدمة دعنا نلاحظ أن هناك قوة الحياه الطبيعيه تأتى لكى تجهض ولادة الإسم الجديد أو المرحله الجديدة فى حياتك. كل شئ محيط بك يقودك إلى تكرار القديم و عدم الإنتقال
إلى المرحله و الإسم الجديد الذى يعطيه لك الرب . العالم لا يستطيع أن يفهم هذا الإسم الجديد

(لو 1 : 59 -64 ) وفي اليوم الثامن جاءوا ليختنوا الصبي وسموه باسم أبية زكريا فأجابت أمه وقالت لا بل يسمي يوحنا. فقالوا لها ليس أحد في عشيرتك تسمي بهذا الاسم
ثم أومأوا إلي أبيه ماذا يريد أن يسمي . فطلب لوحاً وكتب قائلا اسمه يوحنا …وفي الحال انفتح فمه ولسانه وبارك الله

عندما أراد العالم أن يطلق إسم على يوحنا المعمدان أطلق عليه نفس إسم المرحله القديمه ” زكريا ” إسم أبيه . نعم أراد العالم أن يطلق على يوحنا المعمدان ” زكريا
زكريا ” . يقول لك العالم و العتيق فى داخلك أن ماضيك يدعى زكريا و كذلك سيكون مستقبلك . لكن شكرا لله الذى لا يدعونا بإسماء قديمه و لكن يدعونا بإسم جديد مكتوب
على حصاة بيضاء . يجب أن تقول مع أم يوحنا : لا . لا يكون مستقبلى بنفس الإسم القديم لكن الرب يعطينى مرحله جديده تتميز بإسم جديد لقوه و نعمه و ثمر و خدمة
جديده

Print your tickets