هل ترغب في أستلام رسائل الخدمة؟

سنرسل لك أخبار الخدمة و العظات عبر البريد الإليكتروني

إشترك

السماء المفتوحة

الرب فى العهد القديم أعلن هذه البركه على الشعب: ” يباركك الرب و يحرسك. يضئ الرب بوجهه عليك و يرحمك .يرفع الرب وجهه عليك و يمنحك سلاما” سفر العدد 6: 24- 25

 هذه الآيات تتحدث عن حضور الرب فى حياتنا و البركه المصحوبه لأن الرب يضئ بحضوره فى حياه أولاده ما أقوى العطش للحضور الإلهى . طوبى للجياع و العطاش للبر لأن الرب يشبعهم من حضورهRead More فى سفر الأخبار الأيام الثانى إصحاح 6 يصلى سليمان إلى الرب من الهيكل ( بيت الرب) و هذه الصلاه أتت بالنار من السماء و جاءت بالحضور الإلهى على البيت إلى درجه أن الكهنه لم يستطيعوا الوقوف فى هذا الحضور الإلهى فخروا على الأرض أمام الرب 2أخ 7: 1 – 3  فى العهد الجديد الكتاب المقدس يتحدث أننا هيكل الرب لأن روح الرب يسكن فينا 1كو 3: 16 و أننا بيته لذلك دعوه الرب على حياتنا أن حضوره يملئ حياتنا كما ملئ حضوره الهيكل فى العهد القديم  دعونا ننظر إلى هذه الصلاه التى .صلى إياها سليمان فى العهد القديم و التى أتت بالنار من السماء و بالسحاب لكى يملئ الهيكل

فى 2أخ 6: 14 -42 هذه الصلاه الطويله يمكننا أن نرى فيها مواضيع كثيره
عدد 22: إن أخطئ أحد إلى صاحبه – مشاكل فى العلاقات
عدد 24: إن إنكسر الشعب أمام معركه بسبب خطيه فى حياته – هزيمه فى حياتك الشخصيه
عدد 26: إن أُغلقت السماء و لم يكن مطر ( لا بركه) بسبب الخطيه
عدد28: إن صار فى الأرض جوع أو مرض
عدد34: إذا خرج الشعب للحرب – فى أى مواجهه
عدد36: إذا كانت هناك خطيه لانه ليس أنسان لا يخطئ

فى كل هذه الأحداث يصلى سليمان أنه إذا صلى الشعب و رجع للرب فإن الرب يسمع من السماء و ينظر للشعب و يسكب نعمته عليهم مره أخرى. السماء التى أغلقتها الخطيه و اللعنه تنفتح لكى يسكب الرب مره أخرى حضوره عليهم.  فى النهايه يطلب سليمان من الرب فى عدد 40 ” لتكن عيناك مفتوحتين و أذناك مصغيتين لصلاه هذا المكان
ما يطلبه سليمان هو أن تكون السماء مفتوحه فوق هذا البيت و عندما صلى سليمان هذه الصلاه مكتوب ان السماء إنفتحت  و ملئ السحاب الهيكل

الله يدعونا أن نصلى الصلوات التى تفتح السماء فوق حياتنا و بلادنا. إبليس و الخطيه يغلقون السماويات فوق الأشخاص و البيوت و البلاد. أفس 6: 12 ” مصارعتنا مع الرؤساء مع السلاطين مع ولاه العالم على ظلمه هذا الدهر مع أجناد الشر الروحيه فى السماويات” بولس يقول أن أجناد الشر الروحيه تحتل السماويات لذلك هناك مصارعه معها
.لفتح هذه السماويات فوق حياتنا و بلادنا

،أول الأشياء التى تفتح السماويات فوق حياتك هى التوبه لأن الخطيه هى السبب الرئيسى للسماويات المغلقه، الرب يسوع على الصليب سفك الدم الكريم من أجل الغفران من الخطيه لكى لا يكون هناك فاصل بينك و بين الرب  و تصير سماوياتك مفتوحه ” من الآن ترون السماء مفتوحه”  لذلك إحتاج سليمان أن يصلى من أجل كل هذه الأمور التى تمنع السماء من أن تفتح و يعلن أن الرب يسمع  عندما نعود و نطلب وجهه و يفتح السماء مره أخرى و يعطى بركه. وعندما فعل سليمان هذا فتح الرب السماء فوقه. محبه الرب من أجلك تجعلك تأتى له و تتغطى بالدم المسفوك من أجلك و تحتمى به من الخطيه و الدينونه التوبه تجعل الرب ينظر من السماء و يسمع لصوتك و يستجيب لصلواتك الرفوعه له
أشعياء صلى ” ليتك تشق السماء و تنزل من حضرتك تتزلزل الجبال” . الرب يسوع هو السماء المفتوحه لك هو السلم الذى رآه يعقوب نازل من السماء. لذلك لا تتأخر أن ترفع قلبك له. الرب بتحننه يسمع لصلاتك لأنه إله مُحِب و لا يرضى أن يكون هناك أى حواجز بينك و بينه. الرب تخطى كل الحواجز لكى يصل إلى المرأه السامريه. ( حاجز الخطيه / التدين / أنها إمرأه سامريه) كل هذه الأمور تعامل معها الرب لكى يصل  إلى هذه المرأه و هو إلى هذا اليوم يفعل هذا الأمر معك. إنه يريد أن يفتح السماء فوقك. تحدث معه

مز 78: 23 ” فأمر السحاب من فوق وفتح مصاريع السموات وأمطر عليهم منا للأكل وبر السماء اعطاهم” الرب يفتح السماء و يعطى مَنْ . يسوع أعلن أنه المن الحقيقى النازل من .السماء. نعم الرب يفتح السماء فوقك فتتمتع بعلاقه جديده و قويه مع الرب يسوع

فى( مر 7) نجد هذه القصه ” ثم خرج ايضا من تخوم صور وصيدا وحاء الى بحر الجليل فى وسط حدود المدن  العشر وجاءوا اليه بأصم اعقد وطلبوا اليه ان يضع يده عليه .فأخذه من بين الجمع على ناحية ووضع اصابعه  فى اذنيه وتفل ولمس لسانه.ورفع نظره الى السماء وأن وقال له إفثا اى انفتح.” الرب أخذ هذا الشخص من وسط
عدم الإيمان و السماء المغلقه الموجوده فى وسط الناس و رفع عينيه إلى السماء و أنّ و قال و هو ناظر إلى السماء ” إنفتح” و عندما إنفتحت السماء إنفتحت آذان الرجل فى الأرض .و إنحل لسانه. السماء المفتوحه تأتى بالمعجزات السماويه للأرض

فى ملوك الأول 7 نجد إيليا يتحرك تحت السماء المفتوحه برغم أن البلد فى هذا الوقت كانت سماوياتها مغلقه بسبب الخطيه ( الشعب كان يعبد البعل = النجاسه و السحر) و لكن إيليا دائما يقول ” حى هو الرب الذى أنا واقف أمامه” لذلك برغم المجاعه التى كانت فى وسط الشعب تجد إيليا يتحرك فى مجالات البركه و السماء
.المفتوحه أينما يذهب. من خلال الغراب / فى بيت الأرمله = كوز الزيت لا يفرغ و الإبن الميت يقوم .

الرب يدعوك أن تتحرك دائما تحت السماء المفتوحه لك من خلال الدم المسفوك عنك فى الصليب. هيا نعود إلى العلاقه المفتوحه و البركه المنسابه على حياتنا من السماء لأن هذه هى خطه الرب لك، هيا إرفع قلبك و تحدث معه. رمم العلاقه لكى ترى السماء المفتوحه

Print your tickets